عربي ودولي

الإمارات تحدد شروطاً للاتفاق مع ايران

 

الداعي نيوز ــ وكالات : وصف وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، اليوم الأحد، الهجوم، الذي استهدف أربع ناقلات نفط في بحر عمان قبالة سواحل الفجيرة، الشهر الماضي، بأنه اعتداء على سلامة الملاحة الدولية، ويرفع التوتر في المنطقة.

وقال ابن زايد، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس، نقلته قناة “سكاي نيوز”، إن “بلاده ومعها السعودية والنرويج تستمر في التحقيق، لإفادة مجلس الأمن بتفاصيل الاعتداء، الذي وقع قبالة شواطئ الفجيرة”.

واشار ابن زايد الى أن “الاتفاق مع إيران يجب أن يشمل، إضافة إلى الملف النووي، وقف دعمها للإرهاب وبرامج الصواريخ الباليستية؛ مطالبا بأن تكون “دول المنطقة طرفا من الاتفاق مع إيران”.

وأوضح وزير الخارجية الإمارتي، أنه بحث مع نظيره الألماني، قضايا تتعلق بإيران واليمن وليبيا وفلسطين.

من جانبه، قال وزير الخارجية الألماني: “نعمل على تخفيف التوترات في المنطقة، ولا نريد أن يؤدي الأمر إلى تصعيد عسكري”؛ مؤكداً أنه سيبلغ إيران، غدا، رفض الاتحاد الأوروبي لبرامجها الصاروخية”.

وتأتي جولة ماس، بالمنطقة وسط توتر بين إيران والولايات المتحدة تصاعد منذ انسحاب واشنطن، في 2018، من الاتفاق النووي الإيراني، وتشديد العقوبات الاقتصادية على طهران.

وتعرضت 4 سفن تجارية تحمل أعلام السعودية والإمارات والنرويج، في 12 أيار الماضي، لأعمال تخريبية في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات قبالة إمارة الفجيرة، فيما لم تسجل أية إصابات بشرية، ولا تسرب نفطي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق