عربي ودولي

الأردن يخضع نائباً عراقياً للعزل الصحي

الداعي نيوز / متابعة

أعلنت الحكومة الأردنية اليوم الجمعة، أنها أخضعت عضوا في البرلمان العراقي، للعزل في مستشفى “الأمير حمزة”، وسط العاصمة عمان.

وقالت مصادر إعلامية، إنه “تبين إصابة البرلماني العراقي، خميس المحلاوي، بفيروس كورونا، ما تطلب نقله إلى مستشفى الأمير حمزة، وإدخاله إلى قسم العزل الصحي أمس الخميس”.

وأضافت: “فرضت السلطات الصحية إجراءات مشددة على البناية السكنية التي يقطن فيها النائب، في العاصمة، خشية تفشي الفيروس”.

وكان النائب عادل خميس المحلاوي، أعلن اليوم عن خضوعه للعلاج في الأردن بعد إصابته بفيروس كورونا.

وقال المحلاوي في بيان “تناقلت وسائل اعلام ومواقع تواصل اجتماعي خبر مفاده “دخول 20 نائباً مصابين بجائحة كورونا لتلقي العلاج في المملكة الاردنية الهاشمية” وهذا الخبر عار عن الصحة كون لا يسمح الجانب الاردني بدخول مصابين بكورونا الى أرضه مهما كانت الصفة الحكومية او الوظيفية او الشخصية”.

وبين “أما بخصوص دخولي الى الأردن فدخلت بصفة مقيم وتم فحصي بالمطار ولم يؤشر اصابتي بأي مرض وبعد عدة أيام وأثناء إقامتي في المملكة الاردنية ظهرت اعراض الاصابة وبعد اجراء الفحص اثبت اصابتي بكورنا ونقلت على اثرها لمستشفى الامير حمزة في عمان وتلقيت العلاج”.

وكان مجلس النواب، نفى اليوم الأنباء عن تواجد نحو 20 نائباً تم إرسالهم من قبل المجلس بطائرة خاصة للعلاج من فيروس كورونا في احدى المستشفيات الاردنية.

وأضاف في بيان له انه “وفي الوقت الذي ننفي فيه جملة وتفصيلا ما يتم تداوله بشأن قيام مجلس النواب بحجز اي طائرة او دفع نفقات نقل نواب مصابين الى خارج البلد فانها تؤكد بان النواب المصابون يتم علاجهم في الداخل او الخارج بقرار شخصي منهم فالذي قرر منهم الحصول على العلاج خارج العراق لم يتدخل مجلس النواب سواء قي ترتيبات الحجز او في نفقات العلاج او نقله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق