منوعات

اكتشاف “خطأ مطبعي” في ورقة نقدية أسترالية طبعت بالملايين

احتوت آخر طبعة من الأوراق النقدية الأسترالية فئة الخمسين دولارا خطأ مطبعيا، في نص صغير للغاية ظهر في خلفية صورة على العملة، لكنه محرج بعض الشيء.

وجاء الخطأ في كلمة responsibility الإنجليزية، التي تعني “المسؤولية” وهي متضمنة في اقتباس مطبوع على الورقة النقدية، و كتبت الكلمة بحرف ناقص هو الحرف ” i” قبل آخر حرفين فيها، وطبعت منها ملايين الأوراق النقدية.

واعلن البنك المركزي الأسترالي عن الخطأ المطبعي الخميس، وقال إنه سيتم إصلاح الخطأ في عمليات الطباعة المستقبلية.

غير انه في الوقت الراهن، هناك حوالي 46 مليون نسخة من الورقة الجديدة يجري استخدامها في أنحاء البلاد.

 الأوراق النقدية اصدرت في أواخر العام الماضي، وتضمنت مقتبسا من كلمة لـ إديث كوان، أول عضوة من النساء في البرلمان الأسترالي.

ويبدو في خلفية صورة السيدة كوان على العملة ما يشبه العشب الأخضر، لكنه في الحقيقة أسطر من نص مقتبس من أول خطاب لها أمام البرلمان، وجاء فيه: “إنها مسؤولية كبيرة أن أكون المرأة الوحيدة هنا، وأرغب في التأكيد على ضرورة وجود نساء أخريات هنا”.

وقد تكررت العبارة السابقة عدة مرات في الطباعة المجهرية للعملة.

واستغرق الأمر ستة أشهر قبل أن يتمكن شخص، باستخدام عدسة مكبرة جيدة، من اكتشاف هذا الخطأ.

وتعتبر عملة الخمسين دولارا هي الأكثر تداولا في أستراليا، والأكثر انتشارا في ماكينات الصرافة الآلية.

ويجسد الجانب الآخر من الورقة النقدية الأديب والمخترع الأسترالي ديفيد أونايبون.

ومع إصدار الدفعة الأخيرة من الورقة النقدية، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تم دمج ميزات الأمان الجديدة في التصميم لمنع التزوير.

وجوابا على أي شخص قد يتساءل، فإن “الورقة النقدية ذات الخطأ المطبعي” لا تزال صالحة تماما كعملة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق