منوعات

اكتشاف بحيرة بركانية نادرة في جزيرة قطبية نائية

الداعي نيوز- متابعة: كشفت دراسة جديدة أعدها فريق من الباحثين البريطانيين بإشراف كلية لندن الجامعية، وجود بحيرة نادرة من الحمم البركانية في جزيرة نائية في منطقة القطب الجنوبي كان من الصعب الوصول إليها في السابق.

وفق الدراسة الجديدة التي نشرت يوم 3 يوليو/تموز الجاري في دورية “فولكانولوجي آند جيوثيرمال ريسرش”، فإنه يوجد نحو 1500 من البراكين الكامنة في قشرة الأرض، ولكن على الرغم من الاعتقاد السائد بتبخر أحواض الحمم البركانية المتدفقة في حفرها، فإن هذا البركان الواقع في جزر “ساوذ ساندويتش” هو البركان الثامن فقط الذي يتم التعرف عليه في جميع أنحاء العالم والذي يحتوي على بحيرة حمم متجددة.

وتمكن الباحثون باستخدام صور الأقمار الصناعية من اكتشاف وجود جبل “مايكل” في جزيرة “سوندرز”، إحدى جزر جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية، ليكون أول جبل بركاني يتم التعرف عليه داخل المستعمرات البريطانية.

وتشير الدراسة إلى أن جبل مايكل البركاني يقع في جزيرة نائية في المحيط الجنوبي، ويصعب جدا الوصول إليه، ومن دون صور الأقمار الصناعية عالية الدقة، كان من الصعب للغاية معرفة المزيد عن هذه الظاهرة الجيولوجية المذهلة.

كشف تحليل بيانات الأقمار الصناعية ذات الدقة المنخفضة في عام 2001، وجود شذوذ في الطاقة الحرارية الأرضية، لكنه لم يستطع إثبات وجود بحيرة حمم بركانية.

وأخيرا، كشفت صور الأقمار الصناعية ذات الدقة العالية المأخوذة في الفترة من عام 2003 إلى 2018، وتقنيات المعالجة المتقدمة لهذه الصور، عن بحيرة يبلغ قطرها 90 إلى 215 مترا، مع وجود حمم بركانية تتراوح درجة حرارتها بين 989 و1279 درجة مئوية طوال هذه الفترة.

ويقول عالم الجيولوجيا أليكس بيرتون جونسون من هيئة المسح البريطاني للقارة القطبية الجنوبية والمؤلف المشارك في الدراسة، في البيان الصحفي المصاحب للدراسة “نحن سعداء باكتشاف هذه الظاهرة الجيولوجية الرائعة في مستعمرات ما وراء البحار البريطانية”.

وأضاف جونسون أن تحديد بحيرة الحمم البركانية ساعد على تحسين فهمنا للنشاط البركاني والخطر في هذه الجزيرة النائية، وأخبرنا بالمزيد عن هذه السمات النادرة، وساهم في تطوير تقنيات لرصد البراكين من الفضاء.

ويذكر أن هناك سبع بحيرات حمم بركانية أخرى معروفة حول العالم، هي: بركان نيراجونجو في الكونغو الديمقراطية، وبركان إرتا أليه في إثيوبيا، وجبل إريباص البركاني في أنتاركتيكا، وجبلا ياسور فانواتو وكيلاويا في جزر هاواي الأميركية، وجبلا أمبريم وفانواتو في نيكاراغوا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق