عربي ودولي

اقرار روسي بحدوث تسرُّب إشعاعي نووي غربيّ البلاد

الداعي نيوز ــ وكالات : اعترفت السلطات الروسية الاثنين، بوجود تسرب إشعاعي نووي، عقب الانفجار الذي وقع قبل نحو أسبوعين في وحدة عسكرية شمال غربي البلاد، وذكرت أن السحابة الإشعاعية التي تشكلت بعد الانفجار احتوت على عدة نظائر إشعاعية.

وقالت الوكالة في بيان الاثنين، إن سحابة محملة بالإشعاعات تشكلت في المنطقة ، إثر الانفجار الذي وقع في وحدة عسكرية في مدينة سيفيرودفينسك.

وذكرت أن السحابة الإشعاعية التي تشكلت بعد الانفجار احتوت على عدة نظائر إشعاعية، وأكَّدت ارتفاع مستوى النشاط الإشعاعي لفترة في المنطقة وعودته إلى المستوى الطبيعي.

وكانت وكالة الطاقة الذرية الروسية روساتوم ، قالت إن الانفجار نجم عن حادثة في أثناء اختبار “مصدر دفع يعمل بوقود من النظائر المشعَّة”، من أجل محرّك صاروخ يعمل بالوقود السائل.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء ، إن الانفجار الذي وقع مؤخراً في موقع اختبار عسكري شمال غربي البلاد، لم يشكّل أي تهديد إشعاعي، وشدّد على أن الدول المجاورة لم تسجّل أي ارتفاع في النشاط الإشعاعي.

وأسفر انفجار وقع في 8 أغسطس/آب، في إحدى الوحدات العسكرية شمالي روسيا، عن مقتل جنديين وخمسة مهندسين نوويين، وأعقبه ارتفاع طفيف في مستويات الإشعاع في سيفيرودفينسك القريبة، لكن السلطات أصرّت على أن المستويات المسجلة لا تشكّل أي خطر على السكان المحليين.

وأشاد بوتين بالضحايا قائلاً إنهم كانوا يؤدُّون “عملاً مهمّاً للغاية من أجل أمن البلاد”، لكنه لم يفصح عن أي تفاصيل حول أي سلاح كانوا يختبرونه، فيما يعتقد بعض الخبراء أن الانفجار وقع في أثناء اختبارات صاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق