مقالات

اضحكوا

د . طالب المحسن

الداعي نيوز : وقفه احتجاجيه قام بها اطباء مستشفى الكندي بعد تجاوز اسبوع على اختفاء طبيب الجلديه الدكتور ميثم الحلو ، صراحة لم التق به يوما ولم نتعارف لكني ارفض بشده ما تعرض له .

الاطباء يناقشون المشكله وبعضهم يتساءل عن سبب الاختطاف ويتيهون بمعرفة الداء لكني اقول : انا اعرف السبب ! وانه بسيط ويشكل امتدادا لغويا لتاريخ بلداننا ، فها هو الحجاج يقول لضحيته : اعرف انك بريء لكن في قتلك اصلاح للامه ، هل بعد هذا الكلام البليغ ارهابا اقوى ترتجف له الابدان ، اذ ان الضحيه دائما بريء في ظل القسوه والانفراد ، قبله كان الشاعر عنتره حين يقول :
وسيفي كان في الهيجا طبيب
يداوي رأس من يشكو الصداعا
فأي طبيب نذل انت و سيفك ياعنتره ، وهل العلاج بقطع الرؤوس ، نعود للدكتور المخطوف ، ان السبب لكي يقال حتى طبيب الجلديه لم ينفذ بجلده ! وسيأتي الدور على طبيب الجراحه حتى يقال عنه ان طبيب الجراحه يلعق بجراحه ، اما طبيب العيون فسوف لن ير النور ، والمضحك طبيب الانف الذي سيبقى ساكتا رغم انفه ! انها اللغه ايها الساده فلا تبحثوا عن السبب ، لكني صراحة استغرب سكوت نقابة الاطباء وعدم فضح الجناة واشراك الرأي العالمي بهذه المصيبه ام ان النقابه لا تريد ازاحة النقاب عن الفاعل ! ، ألم اقل لكم انها مشكله لغويه وقديما قالوا شر البلية مايضحك .

اضحكوا، اضحكوا رجاءا وحتى فريد الاطرش قال في اغنيته اضحك للدنيا تضحكلك ، اضحكوا ، اضحكوا رجاءا حتى تضحك الدنيا …علينا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق