المحلية

استثمار بغداد تكشف تنفيذ مدينة جامعية على أرض مطار المثنى

الداعي نيوز / بغداد

أفـصـحـت هـيـأة اسـتـثـمـار بــغــداد عـن تـنـفـيـذ مـديـنـة جـامـعـيـة مـتـكـامـلـة وفـق احــدث الـطـرز الـعـالمـيـة مـبـيـنـة ان مـكـان تشييد المدينة سيكون في مطار المثنى بالعاصمة.

وقال رئيس الهيأة، شاكر الـزامـلـي، بـأن “الاستثمار بقطاع التعليم، يعد ركيزة مهمة للتطور فـي اي بلد بـهـدف ترصينه كون مخرجاته من الكفاءات الجامعية، لاسـيـمـا الـتـخـصـصـات الـعـلـمـيـة مـنـهـا سـتـسـهـم بـنـهـضـة الــبــلاد وانــجــاح مـسـيـرة الــبــنــاء”، مـؤكـدا “حـاجـة بــغــداد الــى نـظـام تعليمي متطور يمتاز بـالـكـفـاءة والخبرة في المجالات العلمية والتكنولوجية كـــافـــة، مـــا يــســهــم بــرســم رؤيـــة واضحة وتحويلها الى بيئة جاذبة لرجال الاعمال ما يسهم بالتالي الى تفعيل دور الاستثمار بالقطاع التعليمي”.

وبــين ان “هــنــاك مـشـروعـا تـنـفـذه الهيأة حـالـيـا بــهــذا الــصــدد، هو كلية آشـور الجامعة ضمن مطار المـثـنـى بــبــغــداد، والــــذي سـيـضـم مـديـنـة جـامـعـيـة مـتـكـامـلـة تـحـوي الـعـديـد مـن الـكـلـيـات، اضـافـة الـى مـنـشـآت خـدمـيـة مـتـنـوعـة لتكون أحد اهم مشاريع القطاع التعليمي الصحي المنفذة في بغداد، كونها ستوفر أفضل وأحـدث الأساليب الـتـدريـسـيـة والمــلاكــات الـكـفـوءة والمـخـتـبـرات المـتـطـورة المـسـتـوردة من أرقى المناشئ العالمية”.

واردف الزاملي ان “الكلية ستضم تــخــصــصــات: الــصــيــدلــة وطــب الاســـنـــان وتــقــنــيــات المــخــتــبــرات الطبية، اضافة الى الهندسة المدنية وادارة الاعـمـال والـقـانـون، بينما سـتـضـم ايــضــا مـديـنـة ريـاضـيـة متكاملة ومسبحا أولمبيا وتعليميا ومــلاعــب أولمـبـيـة هــي الأولـــى من نوعها فـي الـبـلاد، اضـافـة الـى 18 عيادة طبية تضم أحـدث الأجهزة ومن أفضل مناشئ، وكذلك مراكز لصناعة الأجهزة الطبية العالمية”.

وافـصـح عـن ان “هـنـاك مستشفى عــامــا سـيـلـحـق بــالــكــلــيــة يـعـنـى بالجوانب الطبية والعلاجية كافة، كـمـا سـيـجـهـز بــأحــدث الأجــهــزة الطبية”، مبينا انه “يتكون من بناية مــتــعــددة الــطــوابــق تـشـمـل ادارة المـسـتـشـفـى وعــيــادات خـارجـيـة وطــــــــوارئ وغــــرفــــا لــلــمــرضــى والأشــعــة عــلاوة عـلـى مـخـتـبـرات تـخـصـصـيـة، فـضـلا عـن صـالات لـلـعـمـلـيـات الــجــراحــيــة الــكــبــرى والصغرى وجهاز رنين حديث، ما سيقلل من الضغط الحاصل على المستشفيات الـحـكـومـيـة، اضـافـة الـى انـه سيوفر العديد مـن فرص العمل للشباب”.

وشــــدد رئــيــس هـيـأة اسـتـثـمـار بـغـداد، على أن دائـرتـه “تسعى من خـلال مـنـح الـفـرص الاستثمارية لمـــشـــاريـــع خـــاصـــة بــالــكــلــيــات والمدارس، الى دعم وترصين جودة التعليم في البلاد وجعله بمصاف الـدول المتقدمة، اضافة الـى رعاية المـتـفـوقـين وتــوظــيــف إبـداعـاتـهـم مــن اجــل تـنـمـيـة المـجـتـمـع ودعــم خـطـط الــبــنــاء والاعـــمـــار”.

ونوه بأن “الهيأة انــجــزت بـهـذا الـشـأن مــشــاريــع عــــدة، مــنــهــا مــــدارس: (الامتياز) النموذجية في منطقة زيونة، و(عشق بغداد) في زيونة والــبــيــجــيــة، و(نــــون والــقــلــم) فـي الــدورة، وكلية (الإســراء) الجامعة قــرب سـاحـة الأنــدلــس، وجـامـعـتـا (الـشـمـوخ) الأهـلـيـة ضمن منطقة السيدية، و(المـشـرق) الأهلية في العامرية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق