المحلية

احداثيات وتقارير استخباراتية عن اماكن تواجد داعش في سوريا والعراق

الداعي نيوز : قال رئيس مركز تبادل المعلومات الرباعي مدير الاستخبارات العسكرية الفريق الركن سعد مزهر العلاق في إن مركز تبادل المعلومات الرباعي زود العراق وسوريا بأكثر من 8315 إحداثية عن أماكن تواجد مجاميع داعش الإرهابية وتجهيزاتها ومعداتها.

واضاف العلاق أن”المركز زود الجانبين أيضا بأكثر من ( 4471) تقريراً استخبارياً عن تحركات عصابات داعش الإرهابية في العراق وسوريا”.

وأشار الى أنه ” واستناداً الى المعلومات الاستخبارية ووفقا للتغذية العكسية تم تكبيد عصابات داعش الإرهابية (23055) قتيلاً من ضمنهم (430) قيادياً ميدانياً والقبض على (88) إرهابياً وإصابة أعداد كبيرة من الإرهابيين”، مبيناً أن”الطيران الروسي والسوري نفذ ضربات جوية داخل الأراضي السورية بالاستناد الى معلومات استخبارية من مركز تبادل المعلومات أسفرت عن تدمير (868) مركزاً للقيادة والسيطرة وتدمير (385) مستودع أسلحة وأعتدة وتدمير (213) ورشة تفخيخ، وتدمير (328) وكراً للإرهابيين، وتدمير (343) دبابة و(119) عربة مدرعة و(640) عجلة متنوعة و(120) قاعدة مقاومة دبابات و(7) مستشفيات ميدانية و(206) طائرات مسيرة و(116) شفلاً و(236) مدفعاً متنوعاً.
وأضاف العلاق أن”هناك خططاً لتوسيع عمل المركز وجعله لجنة تنسيقية تختص في مجالات التعاون سواء في ما يتعلق بالتدريب والتسليح والتعاون الفني والتقني فضلاً عن التعاون الاستخباري ، وهناك خطة لتطوير عمل المركز لجعله يختص بالتعاون في المجال (الفني والتقني) فضلاً عن التعاون والتنسيق في مجال التدريب والتسليح والتجهيز” مبيناً أن”الجانب الروسي قدم دعماً لوجستياً بشكل مجاني الى العراق في مجال الأسلحة والأعتدة”.

وتابع أنه”بعد النجاحات التي حققها مركز تبادل المعلومات الرباعي إبان معركة التحرير الأخيرة ضد عصابات داعش الإرهابية فضلاً عن تسخير الموارد للدول المشاركة في المركز للحصول على المعلومات عن المجاميع والأشخاص والإرهابيين العاملين في العراق وسوريا، سعت العديد من الدول للانضمام الى المركز بشكل مباشر أو غير مباشر” وكانت الصين آخر هذه الدول التي لها الرغبة الأولية للمشاركة في هذا المركز” مؤكداً أنه ” بعد استحصال الموافقات الرسمية ستنضم الصين بشكل رسمي خاصة وأن أبواب المركز مفتوحة للجميع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق