عربي ودولي

اتهام لسمك السلمون بطفرة كورونا.. الصحة العالمية تحقق ⁨

الداعي نيوز / وكالات

مع ظهور طفرة جديدة لفيروس كورونا خلال الأيام الماضية في عدد من المناطق في الصين على رأسها العاصمة بكين، بدأ خبراء أمميون التحقيق في الأسباب.

وعلى الرغم من أنهم استبعدوا أن تكون الإصابات الجديدة ناجمة عن استيراد أو تعبئة سمك السلمون، بحسب ما روجت بعض التقارير سابقا، إلا أن تلك “الفرضية” وإن لم تكن أساسية لم تغب.

وفي التفاصيل، أوضح المسؤولون في مؤتمر صحفي افتراضي الاثنين، أن أسباب ظهور سلسلة جديدة من الإصابات في بكين غير واضحة بعد، واصفين الادعاء بأن واردات من السلمون أو تعبئته قد تكون السبب مجرد “افتراض” لا يحظى بالأولوية بين عدد من الافتراضات الأخرى.

وقال رئيس برنامج الطوارئ في المنظمة العالمية، مايك رايان، إن المنظمة تتابع عن كثب هذا التفشي المقلق، وأنها على اتصال وثيق بالسلطات الصحية الصينية.

كما ألمح إلى “احتمال” أن تكون الأغلفة أو السطوح نقلت العدوى، في تناغم غير مباشر مع تعليقات سابقة لخبراء قالوا إن أسماك السلمون نفسها من غير المرجح أن تحمل المرض وأن أي انتقال للعدوى له صلة بالسلمون قد يكون نتيجة تلوث ما لسطح معينة.

أتى ذلك، بعد أن سجلت بكين ارتفاعا مفاجئا في عدد الإصابات ارتبطت بأكبر سوق لبيع المواد الغذائية بالجملة في آسيا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم اكتشاف الفيروس في أدوات تقطيع السلمون المستورد في سوق شينفادي بالعاصمة الصينية وسط مخاوف من حدوث موجة ثانية للفيروس المستجد، بعد أن كادت البلاد تعلن انتصارها على الوباء الذي طال أكثر من 8 ملايين انسان حول العالم.

إلى ذلك، وأوقفت الصين، وهي مستورد رئيسي للمأكولات البحرية واللحوم، مؤخرا عمليات الشراء من موردي سمك السلمون الأوروبيين بسبب مخاوف من ارتباطه بالفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق