اتهامات متبادلة بين الشباب والاتحاد على خلفية احداث مباراة الكلاسيكو

الداعي نيوز : قال المتحدث باسم وزارة الشباب والرياضة، موفق عبد الوهاب، اليوم الجمعة، أن مشرف مباراة كلاسيكو العراق التابع للاتحاد يتحمل مسؤولية الاحداث التي سبقت المباراة.

واكد عبد الوهاب، أن الوزارة أحالت الأمر للمتعهد، وهو من يتحمل دخول اعداد كبيرة من الجماهير فوق سعة الملعب الحقيقية، مع القوات التي سمحت بدخول كم كبير من الجماهير”.

وأضاف عبد الوهاب، أن “الوزارة ليست معنية بما حصل في ملعب الشعب”، مبيناً أن “مسؤولية الوزارة ، هي اظهار الملعب التابع لها بأبهى صورة فقط، وبالفعل ظهر الملعب بصورة رائعة جداً”، مبينا ان “وزير الشباب والرياضة، وجه على الفور بفتح تحقيق كامل لمعرفة ملابسات ما جرى اليوم”.

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم، قد حمل في وقت سابق من اليوم الجمعة، وزازة الشباب والرياضة، مسؤولية الأحداث الأخيرة التي شهدها كلاسيكو العراق بين فريقي القوة الجوية والزوراء.

وشدد الاتحاد على عدم مسؤوليته عن بيع تذاكر المباراة، وانها مسؤولية وزارة الشباب والرياضة المعنية بالأسعار والاعداد، باعتبارها الراعي للملاعب، مضيفا أن وزارة الداخلية هي ايضا مطالبة بتوفير الحماية الكافية للملعب، وبذل جهد أكبر للأمن.

وكان ملعب الشعب الدولي قد شهد، في وقت سابق من اليوم الجمعة، نزول عدد كبير من مشجعي الفريقين إلى أرضية الملعب، الأمر الذي أدى الى مقتل احد مشجعي فريق القوة الجوية حسب ما اعلنت عنه ادارة النادي وتأجيل المباراة الى اشعار اخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق