تحقيقات وتقارير

إيلون موسك يطلق 60 قمراً صناعياً لتوفير تغطية عالمية للإنترنت

الداعي نيوز – متابعة : تستعد شركة الفضاء “سبايس إكس SpaceX” لإطلاق 60 قمراً صناعياً، وهي أول مجموعة من آلاف الأقمار الصناعية التي تأمل “سبايس إكس” نشرها في السنوات المقبلة، لتوفير تغطية عالمية للإنترنت في الفضاء. وستجري عملية الإطلاق، مساء اليوم الأربعاء في محطة كيب كانافيرال الجوية في فلوريدا.

وكانت لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC، منحت الشركة إذناً لإطلاق مجموعتين من الأقمار الصناعية لمبادرة Starlink، إذ تضم الأولى 4409 أقمار صناعية، بينما تضمّ الثانية التي ستعمل على ارتفاع أقل قليلاً من الكوكبة الأولى من 7518 قمراً صناعياً.  ومن المقرّر أن تتواجد هذه الأقمار الصناعية في مدار منخفض فوق الأرض، وهدفها توفير إتصال عالي السرعة بـ الإنترنت في مناطق متعددة من العالم، تعاني من ندرة وجود النطاق العريض.

وعبر حسابه الرسمي على “تويتر”، نشر الرئيس التنفيذي للشركة إيلون موسك صورة للأقمار الصناعية الموضوعة داخل الجزء الأمامي من صاروخ فالكون Falcon 9، والذي من المفترض أن ينقل المركبة الفضائية إلى المدار. وكشف موسك أنّ “الأقمار الصناعية مجهزة بشكل مسطح داخل الصاروخ، مع عدم وجود أي موزع أوتوماتيكي لنشرها في المدار”.

ومع هذا، فإنّ “سبايس إكس” تواجه العديد من المنافسين الذين يسعون لإطلاق مجموعاتهم الفضائية. وفي هذا الإطار، فإنّ شركة “OneWeb” التي أطلقت أول 6 أقمار صناعية في فبراير/شباط الماضي، إلى إنشاء 900 قمراً صناعياً وتشغيلهم بحلول العام 2021. إلى ذلك، فإنّ الرئيس التنفيذي لشركة “أمازون” جيف بيزوس يسعى لإرسال 3236 قمراً صناعياً كجزء من مشروع كويبر. وحتى الآن، فإنّ الشركة المطلقة للأقمار الصناعية لم تصدر تسعيراً نهائياً للإشتراك بها. لكن ما يبدو واضحاً هو أن هذه الأقمار الجديدة التي تتصل عبر أشعة الليزر مع بعضها، ستوفر على المستهكلين الكثير من الأموال، تصل قيمتها إلى 30 مليار دولار سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية، لأن المنافسة ستفرض انخفاضاً في الأسعار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق