عربي ودولي

إيران.. مساعٍ لتخفيف إعلان روحاني عن 25 مليون إصابة بكورونا

الداعي نيوز / وكالات

سعى مسؤولو صحة إيرانيون اليوم الأحد (19 تموز/ يوليو 2020) إلى التخفيف من تقدير الرئيس حسن روحاني بأن حوالي 25 مليون إيراني أصيبوا بفيروس كورونا، قائلين إنه يستند إلى فحوص دم مناعية تقيس التعرض للفيروس ولا يمكن الاعتماد عليها لإظهار الوضع الحالي للمرض.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أعلن أمس السبت إن نحو 25 مليون إيراني ربما أصيبوا بفيروس كورونا، في الوقت الذي أعادت فيه البلاد فرض قيود في العاصمة ومناطق أخرى.

وقال روحاني في كلمة نقلها التلفزيون “تقديرنا أنه حتى الآن أصيب 25 مليون إيراني بهذا الفيروس وفقد نحو 14 ألفا أرواحهم”. وتابع قائلا “ثمة احتمال أن يكون ما بين 30 و35 مليونا آخرين عرضة للخطر”.

وأضاف أن ما يزيد على 200 ألف تلقوا العلاج في المستشفيات وأن الوزارة تتوقع أن عدداً مماثلاً ربما يحتاج العلاج بالمستشفيات في الأشهر المقبلة.

والرقم الذي ذكره روحاني أعلى بكثير من عدد الإصابات الرسمي الصادر أمس السبت وهو 271606 إصابات.

ويشكل رقم 25 مليون إصابة ما يربو على 30 في المئة من عدد المواطنين الإيرانيين الذي يبلغ 80 مليون نسمة.

وقال مكتب روحاني إن الرقم يستند إلى “سيناريو تقديري” من تقرير لنائب وزير الصحة لشؤون البحث.

وإيران هي الدولة الأكثر تضررا من جائحة كورونا في الشرق الأوسط.

وزادت الإصابات والوفيات بشكل كبير منذ تخفيف القيود في منتصف نيسان/ أبريل.

وجاء في بيان لوزارة الصحة نقلته وسائل إعلام إيرانية أن الرقم الذي ذكره الرئيس استند إلى أرقام وضعها نائب في الوزارة.

وقال البيان “لا يمكن الاعتماد على الفحوص المناعية لتشخيص الوضع الحالي للمرض”.

ويشار إلى أن البرلماني علي رضا سليمي دعا الحكومة إلى إعلان رقم رسمي واحد لحالات الإصابة بفيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق