عربي ودولي

إلى العمل در.. تصريح مفاجئ عن كورونا والعاملين ⁨

الداعي نيوز / وكالات

حاصر فيروس كورونا ملايين العمال والموظفين حول العالم، في أسوأ أزمة صحية واقتصادية على السواء شهدها في السنوات الأخيرة، على ما أعلنت منظمات دولية، إلا أن الأمر في طريقه إلى التغير. فمع رفع عدة دول قيود العزل وإجراءات الحظر التي فرضتها لأشهر سابقة منعا لتفشي الوباء، يبدو أن العمل ينادي جميع الموظفين دون استثناء.

في هذا السياق، قررت المفوضية الأوروبية الأربعاء تصنيف الفيروس المستجد على أنه تهديد متوسط المستوى على العاملين، في خطوة تسمح لأرباب العمل في الاتحاد الأوروبي بتطبيق إجراءات أمان أقل صرامة في أماكن العمل مقارنة بالتي كانوا سيطبقونها إذا اعتُبر الفيروس مصدر خطر جسيم.

وقد يكون للقرار تبعات اقتصادية وصحية واسعة إذ يؤثر في التكاليف التي ستتكبدها الشركات عند معاودة استئناف نشاطها بشكل كامل وأيضا في سلامة العاملين.

ووفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي، تقرر تصنيف كورونا على أنه خطر من المستوى الثالث على قائمة تضم أربعة مستويات أعلاها هو الرابع.

وتنص قواعد الاتحاد على أن الفيروس المصنف بالمستوى الثالث “يمكن أن يصيب الإنسان بمرض شديد ويمثل خطرا جسيما على العاملين، وقد ينتشر بين أفراد المجتمع لكن هناك عادة أساليب فعالة متوفرة للوقاية أو العلاج”.

أما العوامل الحيوية المصنفة بالمستوى الرابع فهي تلك التي تشكل “خطرا جسيما” بالنسبة لانتقال العدوى والتي لا تتوفر لها وسائل للوقاية أو العلاج.
إلى ذلك، قالت المفوضية الأوروبية إن القرار اتُخذ بعد التشاور مع العلماء ومنظمة الصحة العالمية.

يشار إلى أن المنظمة الأممية كانت أعلنت أمس الثلاثاء أن الوباء تراجع بشكل ملحوظ في غرب أوروبا.

كما أوضحت أن معدلات الإصابة التي تسجل يوميا بمرض كوفيد-19 آخذة في الانخفاض بشكل مطرد في مناطق غرب أوروبا دون المناطق التي تمثل بؤرا ساخنة للمرض في روسيا وأوروبا الشرقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق