المحلية

إعادة 22 عملاً مسروقاً بعد 2003 إلى المتحف الوطني

الداعي نيوز : أعلن مدير عام دائرة الفنون العامة الدكتور علي عويد، أن الدائرة ستستعيد قريباً 22 عملاً متحفياً إلى المتحف الوطني للفن الحديث، بعد تعرضها للسرقة خلال الأحداث التي أعقبت الحرب عام 2003.

وقال عويد في بيان لوزارة الثقافة تلقت وكالة “الداعي نيوز ” نسخة منه، إنه “ضمن خطة وزارة الثقافة / دائرة الفنون العامة في استرجاع كافة الأعمال الفنية التي سرقت من المتحف الوطني، ستستلم الدائرة قريباً 22 عملاً متحفياً ويتم إعادتها إلى المتحف الوطني للفن الحديث”.
وأضاف “ستقيم الدائرة احتفالية لعرض هذه الأعمال المستلمة التي سرقت من المتحف بعد إحداث 2003، ووجدت عند عدد من الأشخاص الذين احتفظوا بها طيلة الفترة السابقة”، مشيراً إلى أنه “تم إعادة أكثر من 600 عمل فني بجهود استثنائية من قبل الإدارة السابقة وعدد من الزملاء الفنانين وبجهود شخصية لشعورهم العالي بالمسؤولية”.
وتابع المدير، أن “عدد اللوحات التي تمتلكها الدائرة يقدر بحوالي 3259″، مشيراً إلى “وجود فكرة لإعادة تأهيل مخزن الأعمال الفنية وفق المواصفات العالمية من حيث طريقة الخزن والإضاءة وأيضا الرطوبة ودرجة الحرارة، وهذا الموضوع مستخدم في جميع دول العالم وتم إهماله في العراق بشكل كبير بسبب الظروف التي تعاني منها البلاد”.
ومن جانبه، قال مدير المتحف الوطني للفن الحديث الدكتور علي الدليمي: “أتمنى أن يتم توفير طابق كامل أو طابقين لغرض عرض الأعمال المتحفية”، مؤكداً “لدينا أعمال متضررة بالكامل وتحتاج إلى مكان نظيف بمعيار عالمي لغرض الحفظ الصحيح والمحافظة عليها”.
وشدد “يجب أن تعرض اللوحات في مكان ذي درجة حرارة معينة بما يخص شروط السلامة، فضلاً عن عدم توفر متطلبات سلامة اللوحات في المخزن الذي يحفظ اللوحات، لذلك يقوم قسم الصيانة الآن بعمل واحد فقط هو إيقاف الضرر الحاصل باللوحات، ذلك أن في حالة ترميمها ستعود مرة أخرى إلى نفس الضرر”.
وتابع الدليمي، قائلاً إنه “حتى عملية التأطير التي من الممكن أن تحافظ على اللوحة متوقفة أيضاً بسبب التقشف الحاصل في الوزارة”، مشيراً إلى أن “آخر تأطير حدث هو من قبل الفنانة ملاك جميل رئيسة جمعية كهرمانة بالتعاون مع السفارة الايطالية لـ (130) عملاً”.
ولفت في نهاية حديثه، إلى أن “الأعمال المعروضة في المتحف الوطني للفن الحديث لا توافق عملية عرضها شروط الحماية والمحافظة على اللوحة من ناحية الإضاءة والتكيف والتهوية والارتفاع للسقوف، وكان عدد الأعمال المتحفية يصل إلى ما يقارب الـ (800) ألف عمل، فقد أهدانا عدد من الفنانين أعمالاً عديدة من إبداعهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق