المحلية

إستقالة مسؤولين إثنين في صحة الاقليم

الداعي نيوز / كردستان

أعلنت مديرية صحة ادارة منطقة “رابرين” المستقلة في اقليم كورستان يوم الاربعاء عن استقالة مديري مستشفيين تابعين لها.

وقالت المديرية في بيان مقتضب اليوم ان كل من مدير مستشفى رانية التعليمي، ومدير مستشفى “شهداء قلعة دزه” التعليمي استقالا من منصبيهما.

هذا ولم يذكر البيان الاسباب التي ادت الى استقالة المديرين.

وكان مدير صحة إدارة منطقة الدكتور رابرين هيوا محمود علي قد قدّم، يوم السبت، استقالته من منصبه لأسباب خاصة.

وتأتي الاستقالة في وقت يواجه فيه إقليم كوردستان أزمة صحية ناجمة عن تفشي فيروس كورونا، وهو ما شكل ضغطاً كبيراً على المؤسسات الصحية.

وأعلن رئيس نقابة الكوادر الصحية في السليمانية هاوژین عثمان في وقت سابق من اليوم ان عددا من المرضى قد توفوا بسبب مقاطعة الاطباء والعاملين في مجال الصحة الدوام الرسمي في المحافظة والمناطق المحيطة بها، داعيا حكومة اقليم كوردستان الى تدارك الموقف وانقاذ الواقع الصحي مما يمر به من اوضاع “سيئة”.

وقال عثمان في مؤتمر صحفي عقده مع مجموعة من الاطباء المحتجين في وقت متقدم من صباح اليوم ان الوضع الصحي في السليمانية من الناحية المالية سيء جدا والكوادر والاطباء يمرون بأوضاع معيشية صعبة للغاية اذ لم يتسلموا الرواتب منذ 50 يوما وخلال هذا العام تسلموا راتبين فقط .

واضاف ان “المستشفيات الحكومية تشهد اضرابا عن الدوام او من يدوام فبوقت قليل جدا ومستشفى بحجم “شار” نشهد فيه عدم تقديم الخدمات سوى للمرضى المهددين بالموت اضافة”.

واردف عثمان بالقول “امس وفي مستشفى الولادة بالسليمانية وبسبب انعدام الخدمات الطبية توفي طفل اضافة الى ان والدته حياتها معرضة للخطر”، لافتا الى “وفاة عدد من المرضى بسبب مقاطعة الكواد الصحية للدوام وهذا ما لم يتطرق له الاعلام “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق