منوعات

أول فيزيائية كويتية تلتحق ببرنامج تدريب المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية

الداعي نيوز – متابعة : اختيرت مُعلمة الفيزياء الكويتية، آمنة حسين، للانضمام إلى نخبة من المبدعين الذين سيدرسون في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية؛ سيرن، إحدى أبرز مراكز الأبحاث العلمية والمختبرات في العالم، في مدينة جنيف السويسرية.

وقالت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، في تغريدة نشرتها في حسابها الرسمي على تويتر «بدعم من المؤسسة؛ التحقت معلمة الفيزياء، آمنة حسين، في البرنامج التدريبي للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية؛ سيرن، واختيرت آمنة من بين 45 معلمًا من 32 دولة حول العالم، لتصبح بذلك أول معلمة كويتية تشارك في هذا البرنامج».

ويقدم البرنامج فرصة لطلاب ومتخصصي الفيزياء والهندسة وعلوم الحاسوب، لمشاركة فرق أبحاث رائدة في إجراء تجارب يومية في سيرن، ما يعزز من مهاراتهم الشخصية في بيئة متعددة الثقافات والتخصصات، من خلال الاحتكاك بعلماء من جميع أنحاء العالم والاستفادة من خبراتهم والتدريب المتخصص في مجال الطاقة النووية.

ويشمل البرنامج كذلك، على محاضرات يلقيها متحدثون وعلماء من مختلف التخصصات العلمية والتقنية؛ ومنها فيزياء الجسيمات وعلوم الحاسوب.

ويتضمن البرنامج أيضًا، رحلات ميدانية إلى مختبرات التجارب، وحضور ورشات وحلقات نقاشية، فضلًا عن التطبيق العملي لجميع الدروس النظرية وتحويلها إلى تجارب علمية حقيقية، إذ تميل المنظمة إلى تعزيز العلم التجريبي ليكتشف الطلاب فيزياء الجسيمات وقدرتها على التمييز بين الأجسام الدقيقة والتفاعلات بين الجسيمات.

وفي نهاية البرنامج على المشاركين تقديم تقرير موجز عن تجربتهم في سيرن.

وتأسست المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية في العام 1954 وكانت تضم آنذاك 12 دولة، ويستفيد أكثر من 11 ألف عالِم من نحو 70 دولة حول العالم من استخدام بناها الأساسية؛ ومنها مصادم الهدرونات الكبير (إل إتش سي) أكبر مُسرِّع جسيمات في العالم لمصادمة الأشعة البروتونية.

وترعى المنظمة أيضًا، أبحاثًا لتطوير التطبيقات الطبية، لتُعِد المشاركين علميًا لمرحلة ما قبل البحث العلمي وتؤهلهم للاندماج في مجموعات بحثية تضم جميع تخصصات الفيزياء الأساسية والتطبيقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق