عربي ودولي

أوروبا تقترب من الموقف الأميركي من إيران ولاتتبناه

الداعي نيوز / وكالات

فيينا – اتخذت الدول الأوروبية موقفا أكثر تشددا من السابق حيال برنامج إيران النووي وانتهاكات معلنة وأخرى خفية، ما جعل موقف الأوروبيين أقرب من أي وقت مضى من الموقف الأميركي إزاء الأنشطة الإيرانية المشبوهة.

وصعد الأوروبيون لهجتهم حيال إيران وجعلوا الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتبنى قرارا يحذر البلد الرافض لإخضاع موقعين مشبوهين للتفتيش، في آخر خلاف في الملف النووي الإيراني الذي تدعو واشنطن فيه إلى انتهاج موقف أكثر تشددا.

وتبنى مجلس حكام الوكالة الجمعة قرارا ينتقد إيران بشأن برنامجها النووي هو الأول الذي تصوت عليه الوكالة التابعة للأمم المتحدة منذ 2012.

وتبنى النص في هذه المرحلة له أولا دلالة رمزية، لكن قد يكون تمهيدا لنقل الخلاف إلى مجلس الأمن الدولي المخول بفرض عقوبات.

ويأتي التصويت في أجواء توتر بشأن برنامج إيران النووي التي تخلت خلال الأشهر الـ12 الماضية عن عدة التزامات ردا على إعادة فرض واشنطن عقوبات عليها.

وذكّر النص الذي وضعته ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، إيران بواجباتها في التعاون مع المفتشين الدوليين في حين ترفض طهران منذ ديسمبر/كانون الثاني السماح لهم بدخول موقعين يشتبه في قيامهما بأنشطة نووية غير معلنة قبل أكثر من 15 عاما.

ونال موافقة 25 من الدول الـ35 الأعضاء في المجلس خلال اجتماع عقد في مقر الوكالة في فيينا. وامتنعت سبع دول عن التصويت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق