عربي ودولي

أمريكي يقتل زوجته وطفليه بالرصاص بدافع “الانزعاج”

الداعي نيوز / متابعة

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على رجل قتل زوجته وطفليه؛ بسبب إحساسه بالصداع وشعوره بالانزعاج من صراخهم، وفق صحيفة ”ذا صن“ البريطانية.

وجاء في تقرير للصحيفة، اليوم الثلاثاء، أن جيمس لي ويب (57 عامًا) أطلق النار على زوجته فيكتوريا روناك بونتون، بعد جدال دار بينهما، وبعدها أردى نجليه المراهقين البالغ عمراهما 13 و 16 عامًا، مبررا ذلك أنه كان يشكو من الصداع الشديد وكان صراخ الولدين وزوجته يزعجه.

ووفقًا للتحقيقات الأولية لشرطة دالاس بولاية تكساس، فقد انتظر جيمس ساعة كاملة بعد ارتكاب جريمته واتصل برقم 911 للإبلاغ عن الحادث، وبعدها توجهت الشرطة لمكان الحادث وألقت القبض على الزوج الذي سلمها سلاح الجريمة.

واعترف جيمس بقتله زوجته بإطلاقه اثنين من الأعيرة النارية عليها بعد احتدام الشجار بينهما وصراخها في وجهه بصوت مرتفع، وأنه لا يعاني من أي مرض ولا يوجد به أي علة، وبعدها توجه لولديه وأطلق النار عليهما.

وقالت جارة للأسرة، تدعى جونسون، إنها تعرف هذه الأسرة منذ عامين، وكانت تذهب مع الزوجة الضحية لمتجر البقالة لمساعدتها، وكانت تساعد في إيصال الأولاد لركوب حافلة المدرسة، وذكرت سيلفيا ابنة جونسون أنهم كانوا ودودين، وكانوا يلقون السلام عليها لدى رؤيتها في الشارع.

بدورها، قالت شانيل لوكهارت، وهي جارة أخرى، إنها رأت فيكتوريا آخر مرة عندما كانت تخرج حاجيات البقالة من سيارتها بمساعدة ولديها، وأعربت عن أسفها لما حدث لهم، وأشادت بطيبتها وحبها للجميع، وأنها لا تصدق أنه في يوم من الأيام سيقوم جيمس بالاتصال بالشرطة والتبليغ عن قتله لعائلته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق