منوعات

أمراض الغدد الصماء أعراضها وعلاجها

الداعي نيوز – متابعة : قد تتعرض الغدد الصماء للعديد من المشاكل والاضطرابات، لنتعرف على أكثر أمراض الغدد الصماء شيوعاً , وطرق تشخيصها وعلاجها.

د. فيكرام هونديا: استشاري الغدد الصماء في لقاء لأخبار الآن مع الدكتور فيكرام هونديا في مستشفى الزهراء بدبي، تحدث عن علم الغدد وعن التخصصات الفرعية في مجال علم الغدد الصماء والتي تتمثل في علاج أمراض مختلفة.

وتحدث د.فيكرام عن أمراض السكري المختلفة كمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني، كما ألقى الضوء عن أهم الاختلافات بينهما وعن أنواع العلاج المختلفة لمرض السكري. وأشار إلى أنه في مرض السكري من النوع الثاني قد لا يعمل البنكرياس كما ينبغي، لذلك قد لا ينتج كمية كافية من الأنسولين، والمشكلة الرئيسية هي عمل الأنسولين فهناك مقاومة كبيرة للأنسولين في الجسم والتي قد تؤدي إلى عدم عمل الأنسولين بشكل صحيح وهذا يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ..

لذلك غالبا ما نرى السكري من النوع الأول في الأشخاص صغيري السن مثل الشباب والأطفال..

في حين أن مرض السكري من النوع الثاني يعتبر أكثر شيوعًا، فغالبا ما يكون أكثر شيوعًا بعد سن الأربعين، لكننا أصبحنا نراه الآن أيضا بين الشباب والأطفال.

وأضاف “يختلف علاج مرض السكري من النوع الأول عن علاج مرض السكري من النوع الثاني، لذلك يعتمد مرضى السكري من النوع الأول على الأنسولين لأن جسمهم لا ينتج الأنسولين، ولهذا السبب نجعل المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول يبدأون بأخذ الأنسولين مباشرة بعد التشخيص ويبقون على الأنسولين طوال حياتهم.”

وكشف د. فيكرام عن أبرز أعراض اضطرابات الغدة الدرقية وعن طرق العلاج المتاحة ” اضطرابات الغدة الدرقية الأكثر شيوعًا هي الغدة الدرقية الخاملة التي تسمى قصور الغدة الدرقية والغدة الدرقية النشطة ..

ويكون هناك إما قصور في الغدة الدرقية أو فرط نشاط في الغدة الدرقية، ثم هناك أمراض الغدة الدرقية الأخرى مثل كتل موجودة في الغدة الدرقية والتي تسمى العقيدات الدرقية والتي يمكن أن تكون إما عقيدات مفردة أو متعددة تسمى دراق عديد العقيدات.

عندما نتحدث عن اضطرابات الغدة الدرقية الشائعة، فقصور الغدة الدرقية هو اضطراب شائع للغاية ويحدث عندما لا تكون الغدد الدرقية تصنع ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية ..

هرمونات الغدة الدرقية مهمة جدا لحرق الطاقة في الجسم.

وأشار د.فيكرام إلى أنه إذا لم يكن لدى الشخص ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، قد يشعر بالتعب و الإرهاق، أو قد يبدأ في إكتساب الوزن الزائد، وقد يعاني من جفاف في الجلد والإمساك وأيضا من تساقط الشعر..

وبالنسبة للإناث يمكن أن يؤدي نقص هرمون الغدة الدرقية إلى اضطراب الدورة الشهرية ..

وهذه هي الأعراض الأكثر شيوعًا لنقص نشاط الغدة الدرقية.. ندير الغدة الدرقية النشطة عن طريق إجراء التشخيصات اللازمة، نقوم بفحص الدم لتشخيص المشكلة والعلاج ليس معقدا..

يتطلب العلاج فقط أخذ هرمون الغدة الدرقية بانتظام كما ينصح الطبيب المختص..

اضطرابات الغدة الدرقية التي أشرت إليها من قبل والتي هي عبارة عن فرط نشاط الغدة الدرقية وهو قصور الغدة الدرقية الذي يحدث عندما يصنع الجسم الكثير من هرمونات الغدة الدرقية، في هذه الحالة يصبح الجسم جافا مما يجعل المريض يصبح مهتزًا ويعاني من حالة تعرق وقد يفقد الوزن ويعاني من الإسهال، يمكن أن يؤدي أيضًا إلى اضطراب الدورة الشهرية عند الإناث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق