عربي ودولي

أكثر من 10 آلاف روسي يتظاهرون لإطلاق سراح حاكم إقليمي معتقل

الداعي نيوز / وكالات

شارك ما لا يقل عن 10 آلاف شخص في مسيرة بمدينة خاباروفسك في أقصى شرق روسيا، السبت، وللأسبوع الثاني، مطالبين بإطلاق سراح حاكم المنطقة، سيرغي فورغال، الذي اعتقل الأسبوع الماضي للاشتباه في ضلوعه بجريمة قتل.

وفورغال، عضو في الحزب الديمقراطي الحر، وهو حاكم المنطقة التي فاز في انتخاباتها عام 2018 على منافسه المنتمي لحزب روسيا المتحدة الحاكم الذي يدعم الرئيس فلاديمير بوتين.

ونقل فروغال إلى العاصمة موسكو الأسبوع الماضي، وهو محتجز احتياطيا الآن بعد توجيه الاتهام إليه بالتورط في تدبير عملية قتل لعدد من رجال الأعمال قبل 15 عاما.

وإذا أدين بالاتهامات التي تشمل الشروع في القتل فقد يواجه عقوبة تصل إلى السجن مدى الحياة. 

وينفي فروغال الاتهامات الموجهة إليه.

ورغم حرارة الجو، احتشد المتظاهرون في طريق رئيسية في المدينة حاملين لافتات مكتوبا عليها عبارات تدعم فروغال، وطالب بعضهم بإطلاق سراحه في حين طالب البعض الآخر بإخضاعه لمحاكمة علنية تتسم بالشفافية، بينما امتدت أعداد المشاركين في المسيرة على مد البصر.

وتأتي الاحتجاجات بعد ثلاثة أسابيع تقريبا من فوز ساحق للكرملين في استفتاء على تعديلات دستورية تسمح لبوتين بالبقاء في السلطة 16 عاما أخرى. 

وألقي القبض على عشرات الأشخاص في العاصمة موسكو الأسبوع الماضي بعد أن احتج بضع مئات على تلك التعديلات.

ويوم السبت الماضي، شارك ما بين 10 آلاف و12 ألفا في مسيرة دون ترخيص في خاباروفسك، حسبما ورد في بيان صادر عن الفرع المحلي لوزارة الداخلية. 

وتقع المدينة إلى الشرق من العاصمة موسكو على مسافة تقطعها الطائرة في حوالي سبع ساعات.

وقال مكتب رئيس بلدية المدينة في بيان إن أقل من عشرة آلاف شاركوا في مسيرة السبت، مضيفا أنها كانت سلمية ولم تشهد اعتقالات، لكن بعض وسائل الإعلام المحلية تحدثت عن عدد أكبر من ذلك بكثير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق