منوعات

أقمار ”إيلون موسك“ تلمع في السماء

الداعي نيوز – متابعة : بعد إطلاق سبيس إكس 60 قمرًا صناعيًا في مايو (أيار) الماضي كجزء من مهمة تقديم خدمة الإنترنت السريع للناس في جميع أنحاء العالم ، لاحظ علماء الفلك شيئًا مختلفًا.

فمع اقتراب بعض الأقمار الصناعية من مرصد لويل في فلاغستاف بولاية أريزونا الأمريكية، التقطت التلسكوبات التي تعمل ليلاً شرائط من الأشعة المنعكسة سببها هذه الأقمار الصناعية، اذ أنها تلمع بشكل مشرق.

وهذا ما يُقلق العلماء الذي يتخوفون من ان يدخل هذا اللمعان مع الأبحاث التي يجرونها في الفضاء.

وستصل أعداد الأقمار الصناعية إلى أرقام غير مسبوقة، إذ أن ما يقرب من 5000 قمر صناعي تدور حول الأرض الآن.

ويحق لشركة Musk Space Exploration Technologies Corp إطلاق 11،943 قمرًا صناعيًا لأسطول ستارلينك ، مما يجعلها رائدة إلى حد بعيد في ما يقرب من 13000 قمر صناعي مدار أرضي منخفض تمت الموافقة عليها حاليًا من قبل لجنة الاتصالات الفيدرالية، التي تنسق المسارات واستخدام الترددات الراديوية.

وقال روبرت زين ، عالم الفلك بجامعة ييل إن عدد النجوم المرئية للعين البشرية لا يزيد عن 1628، مع الإشارة الى أن الظروف المواتية بشكل غير طبيعي (البصر الاستثنائي، الظلام الكامل مع عدم وجود تلوث للضوء ، ولا ضوء القمر) يمكن أن تسفر عن المزيد.

ومن جهته، قال بات سيتزر، الرئيس السابق للجنة التلوث الضوئي والتداخل الراديوي والحطام الفضائي في الجمعية الفلكية الأمريكية، والتي تمثل علماء الفلك في أمريكا الشمالية “إن علماء الفلك يدرسون مدى المشكلة”.

قد تكون الأقمار الصناعية أقل سطوعًا بمجرد انتقالها إلى مدارات أعلى، وقد يختلف مدى رؤيتها حسب الفصول: ارتفاعها يعني أنها ستبقى خارج ظل الأرض وتبقى في ضوء الشمس حتى بعد الغروب لفترة أطول في الصيف عن شتاء.
وقال سيتزر ، عالم الفلك في جامعة ميشيغان: “إن ما يهمنا هو مدى سطوعها”.

وقد يتأثر أيضًا علماء الفلك الذين يستخدمون التلسكوبات الراديوية التي تعتمد على الطيف غير المرئي. وقال هارفي ليزت ، مدير الطيف في المرصد الوطني لعلم الفلك الراديوي ومقره شارلوتسفيل ، فرجينيا ، إنهم بحاجة إلى التكيف مع سماء مليئة بالأقمار الصناعية ذات المدار المنخفض.

وقال مدير الطيف في المرصد الوطني لعلم الفلك الراديوي ومقره شارلوتسفيل ، فرجينيا الأمريكية، هارفي ليزت: “سيتعين علينا تعلم كيفية تشغيل إلكترونياتنا لاكتشاف الإشارات الكونية الضعيفة في ظل وجود إشارات الأقمار الصناعية في ترددات أخرى ستكون أقوى بملايين المرات”.

ومن جهتها، قالت شركة “سبيس إكس” إنها تخطط لرفع الأقمار الصناعية للعمل على ارتفاع 342 ميلًا ، مقارنة بارتفاعها بعد إطلاقها لمسافة 273 ميلًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق