عربي ودولي

أسيران فلسطينيان مهددان بالموت في سجون اسرائيل

الداعي نيوز – وكالات : حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، اليوم الأحد، من استشهاد أسيرين فلسطينيين داخل الاحتلال الصهويني، في ظل تعمد الاحتلال عدم علاجهما وتنصله من حقوقهما الإنسانية.

وقال رئيس الهيئة، قدير أبو بكر، في تصريح صحفي إن الأسيرين المريضين بسام السايح من نابلس، وسامي أبو دياك من جنين، يعانيان من ظروف صحية معقدة، وأنهما قد يستشهدا في أي لحظة.

وأضاف أبو بكر أن سياسة القتل الطبي الممنهجة التي تمارسها إدارة المعتقلات ومخابرات الاحتلال تجاه الأسرى قد تؤدي لاستشهاد الأسيرين الممنوعين من تلقي أدنى حقوقهما الإنسانية بما في ذلك تلقي العلاج.

ولفت إلى أن الأسير السايح، يعتبر من أخطر الحالات المرضية بالسجون، فهو يعاني من تضخم في الكبد، وضعف متزايد في عضلة القلب، كما بدأ يعاني من تجمع للمياه على رئتيه، مضيفًا أنه يعاني منذ سنوات من سرطان في الدم والعظم، إضافة لمشاكل مزمنة في عمل القلب، فقد اعتقل في الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015، وحكم عليه بالسجن المؤبد مرتين إضافة إلى 30 سنة أخرى.

كما حذر أبو بكر من تدهور الوضع الصحي للأسير أبو دياك، المصاب بالسرطان منذ أكثر من ثلاثة أعوام، وقبل ذلك تعرض لخطأ طبي متعمد بعد أن أُجريت له عملية جراحية في الأمعاء في أيلول/سبتمبر عام 2015 في مستشفى ”سوروكا“ الإسرائيلي.

وطالبت مؤسسات فلسطينية حقوقية، المجتمع الدولي والمنظمات العالمية بالتدخل الفوري لمنع سياسة الإهمال الطبي التي يتعمد الاحتلال تنفيذها بحق الأسرى الفلسطينيين، مطالبة بوضع حدٍ للإجراءات الإسرائيلية الحادة ضدهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق