عربي ودولي

أسبوع حاسم لحكومة إيطاليا المهددة بالسقوط

الداعي نيوز – وكالات : تبدأ إيطاليا الإثنين أسبوعا حاسما لمستقبل حكومة جيوسيبي كونتي المهددة بالسقوط منذ أن خرج زعيم “الرابطة” (يمين متطرف) ماتيو سالفيني الخميس من تحالفه مع شريكه في الائتلاف الحاكم.

وتعقد الكتل النيابية في مجلس الشيوخ اجتماعا في المساء، لكن حركة خمس نجوم التي قطع وزير الداخلية ارتباطه بها، ستحشد قواها منذ الصباح.

أما سالفيني فسيعقد تجمعا بعد الظهر، سعيا منه لتشديد الضغوط وصولا إلى التصويت على مذكرة بحجب الثقة عن حكومة كونتي في مهلة أقصاها 20 آب/أغسطس وتنظيم انتخابات مبكرة في الخريف، مراهنا على استطلاعات للرأي تمنحه 36 إلى 38 بالمئة من نوايا الأصوات.

وواصل سالفيني خلال نهاية الأسبوع الماضي “جولة على الشواطئ” لقيت أصداء إعلامية واسعة سعيا لكسب تأييد ناخبي الجنوب المناصرين حتى الآن لحركة خمس نجوم، شريكته في الحكومة لمدة 14 شهرا.

اختلط زعيم السياديين الإيطاليين خلال جولته بالحشود والتقط الكثير من صور السيلفي وتناول الغداء عاري الصدر على الرمل، محاولا تصوير نفسه على أنه مواطن عادي كسائر المواطنين.

وقال نيكولا ديكليسيس المؤيد سابقا لحركة خمس نجوم قبل أن يصبح من أنصار الرابطة، مبديا تأييده لسالفيني السبت في بوليا “إنه رجل عمل، لا يخاف”.

غير أن سالفيني واجه اعتراضات في بازيليكاتا وصقلية حيث ذكره البعض بانتقاداته السابقة لـ”الجنوب الذي يعيش على المساعدات”.

وردد ماتيو في كل محطات جولته أسباب انفصاله عن حركة خمس نجوم، منتقدا رفضها المتكرر للمشاريع الكبرى والتخفيضات الضريبية.

أما بالنسبة للدوافع خلف دعوته لإجراء انتخابات مبكرة الآن، فأوضح أنه “لم يعد يريد سلطة تنفيذية تشهد شجارات متواصلة، إننا بحاجة إلى حكومة مستقرة لخمس سنوات “

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق