المحلية

أبرزها التمثيل الكردي.. تحديات تواجه الزرفي في تشكيل الحكومة العراقية

الداعي نيوز / متابعة

كلّف الرئيس العراقي، برهم صالح، الثلاثاء، عدنان الزرفي بتشكيل حكومة جديدة، خلال 30 يوما، في محاولة لتجاوز أشهر من الجمود السياسي.

ويعد تكليف الزرفي هو الثالث لرئيس الوزراء خلال دورة انتخابية واحدة جرت عام 2018 في العراق، حيث يتطلب تكليفه تشكيل حكومة ترضي الشارع العراقي.

وتعد القوة السياسية الكردية ثالث القوى في النظام السياسي القائم في العراق، إلى جانب الشيعة والسنة، إلا أن الحصول على دعم الكرد يرتبط بعوامل عدة،أبرزها “كركوك” المدينة الغنية بالنفط المتنازع على إدارتها، وحصة الإقليم من الموازنة المالية العامة، بالإضافة إلى تمثيل سياسي في الحكومة الاتحادية في بغداد.

ومن جانبه، قال ريبين سلام عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي، إنه لا بديل أمام رئيس الوزراء المكلف إلا تطبيق الدستور، فلا يمكن تمرير الحكومة بدون موافقة الجانب الكردي.

وأفاد خليل إسماعيل، أستاذ الجغرافيا السياسية بجامعة جيهان، بأن هناك حالة من الاطمئنان قد سادت على الجانب الكردي فور تسلم عدنان الزرفي مهمة تشكيل الحكومة.

ويحتاج عدنان الزرفي إلى دعم القوى الشيعية، بالإضافة إلى القوى السنية، وإرضاء الشارع العراقي الذي يطالب بتغييرات جذرية في العملية السياسية في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق