منوعات

آكل لحوم البشر الشهير يصبح طباخا

الداعي نيوز – متابعة : أصبح المجرم البريطاني، غريم فيشر، الذي خنق جارته وأكل لحمها، طباخا في أقدم مستشفي للأمراض النفسية في المملكة المتحدة.

ويقضي فيشر، الذي أُعلن أثناء المحاكمة أنه مصاب بأمراض عقلية، مدة عقوبته في مستشفى برودمور، وتحتوي المستشفى على القتلة المتسلسلين.

وهو المشفى الذي حبس فيه الشقيقتان التوأم جنيفر وجون المعروفتان عالميا بـ”التوأم الصامت”، وهما التوأمان الذي اتفق منذ الطفولة بأن ينأيا بنفسيها عن العالم الخارجي ويتحدثا مع بعضهما البعض فقط بلغة خاصة، وشاركتا في أعمال تخريب وحرق في 1982، وأصبحت الأختان التوأم أصغر نزيلتين في مستشفى للأمراض النفسية في “برودمور”، بحسب صحيفة ميرور.

واعترف فيشر إنه يحب الطهي وخاصة المعجنات والفطائر الإنجليزية والبسكويت بالزنجبيل والليمون.

بالإضافة إلى ذلك، يحب فيشر طهي كاري الدجاج، وكان طبقه المفضل هو الخبز التوست مع الجبن والطماطم والبصل المخبوز في الفرن.

وخنق فيشر جارته، كلير ليتشفورد، البالغة من العمر 40 عامًا، في عام 1998، في مدينة هاستينغز في مقاطعة إيست ساسكس.

بعد ذلك، قطع لحمه يدها وأكلها، وبعد ثمانية أيام، قام بخنق باريل أوكونور البالغة من العمر 75 عامًا، التي كانت تعيش في مكان قريب، وتم العثور عليها ميتة في المنزل.

واكتشف أنه كان مسؤولاً عن هذه الجرائم في عام 2008، بعدما كان في مستشفى برودمور لهجومه بسكين على طالبين إسبان بغرض الاغتصاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق