المحلية

آرام جباري : أزمة العراق لن تُحل باستبدال عبد المهدي

الداعي نيوز : أكد عضو حزب الاتحاد الكردستاني، آرام جباري، اليوم الأربعاء، أن حل الأزمة في العراق لن ينتهي باستبدال رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

وقال جباري، في بيان، ان “الاتحاد يقف مع مطالب المتظاهرين وبنفس الوقت في حال تم الاتفاق على تغيير الحكومة فنحن ليست لدينا مشكلة في حال تم الاتيان بشخصية متزنة لديها قدرة التعامل مع الأزمات وايجاد حلولا لمشاكل البلد المستعصية “.

وأضاف أن “الأزمة لن تحل بخروج رئيس الوزراء الحالي وعلى الأحزاب المتصدية للمشهد السياسي أن تتفق على خارطة عمل جديدة أي رئيس حكومة من العمل بنجاح لآن الأخطاء الموجودة هي نتيجة لتراكمات السنوات السابقة”.
 
وقال النائب عن تحالف الفتح، مهدي امرلي في وقت سابق من اليوم الاربعاء، إن بديل رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي سيحسم خلال اليومين القادمين.
وذكر آمرلي، إن “التعاون” بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وهادي العامري “سيكون من أجل الخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد، بالعديد من الحلول”.

واكد أنه “خلال اليومين المقبلين سيُحسم اختيار بديل عادل عبد المهدي”.
وتابع: “نحتاج إلى شخص ناجح وقوي يقود البلد ويخرج من المعوقات التي يمر بها البلد وبرنامج عمل كامل”.

ويأتي ذلك في وقت دعا فيه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وعدد من القوى السياسية، رئيس الوزراء الى تقديم استقالته من منصبه، وإجراء انتخابات مبكرة.

ويوم الثلاثاء (29 تشرين الأول 2019)، وجه رئيس الوزراء رسالة الى الصدر، للرد على دعوته لإجراء الانتخابات المبكرة، لكن عبد المهدي دعا الصدر خلال الرسالة إلى أن يتفق مع رئيس تحالف الفتح هادي العامري، على تشكيل حكومة بديلة، من أجل استقالة حكومته.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه التظاهرات في محافظات الوسط والجنوب العراقي، للتنديد بالواقع الذي تعيشه البلاد منذ 16 عاماً، وانتشار الفساد، وعدم توفر فرص العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق